الشعور بالأسف على النفس من الممكن أن يتحول مع الوقت إلى حالة مرضية

226

أكدت دراسة دنماركية الى ان الشعور بالأسف على النفس من الممكن أن يتحول مع الوقت إلى حالة مرضية

قال علماء من جامعة كوبنهاغن الدنماركية: “خلال أبحاثنا التي أجريناها على العديد من الأشخاص الذين يعانون المشكلات النفسية، توصلنا إلى نتائج تبين أن الشعور بالأسف على النفس من أخطر ما قد يواجه الإنسان، فهذا الشعور يرافقه زيادة في تراكيز الأستيل كولين في الجسم، ومن ثم انخفاض هذه التراكيز فجأة، الأمر الذي يتسبب بمشكلات جمة في الجملة العصبية”.

يتعرّض أغلبُ الناس في الحياة اليوميّة إلى الكثير من الضغوطات والظروف التي قد تؤثّر على سير الحياة بشكلٍ آمن ومُستقر، بالإضافة إلى الأزمات النفسيّة التي تعترض حياة الفرد باختلاف مَراحله العمرية، وهي قد تكون مرحليّةً طارئة تزول بزوال المُؤثر التي أدَّى إلى ظُهورها، وقد تكون دائمةً مُلازمةً لصاحبها في جميع حالاته، فتُسبّب الكثير من المُعاناة والألم للفرد ومحيطه.

اكد الخبراء ان أفضل وسيلة للتغلب على هذا الشعور هو عدم التفكير بالعقبات البسيطة التي تواجههم، ومحاولة التركيز على النجاحات والأمور الإيجابية.

 

 

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.