عملية بنقردان 2 في رمادة: ”غول الجنوب” خطّط لإغتيال جنرالات وتفجير مقرات أمنية

1٬622

كشفت آخر الأبحاث أن مهربا في الـ 41 من العمر تورّط في ملفّ أخطر عملية إرهابية كانت ستنفذ داخل مدينة رمادة الحدودية من ولاية تطاوين، حيث خطّط لاستهداف جنرالات أمنية وعسكرية ومقرات الأمن.

ووفق ما أوردته جريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 15 أوت 2017، كان من المنتظر أن يتسلل ما بين 15 و20 سيارة بلوحات منجمية ليبية نحو الجهة محملة بالمسدسات من بينها الكاتمة للصوت وكميات من المتفجرات بزعامة المهرب المذكور والمكنى بـ “غول الجنوب” الذي أصبح من أبرز قيادات تنظيم “داعش” الإرهابي منذ التحاقه به أواخر 2013.

وتوصل “غول الجنوب” إلى هذه المراكز بمساعدة مجموعات إرهابية نائمة التقطت أكثر من 20 صورة لمقرات الحرس والأماكن التي تتمركز فيها دوريات أمنية وعسكرية. فضلا عن رصد تحركات عسكريين بالقرب من الستار الترابي.

وقد تمكنت وحدات إدارة مكافحة الإرهاب بثكنة القرجاني بالتنسيق مع القطب القضائي لمكافحة الإرهاب من القبض على عناصر خلية إرهابية تتكون من 4 أفراد أصيلي “رمــادة” على علاقة مباشرة بإرهابيين تونسيين مقيمين بسرت الليبية، وذلك بعد العثور على الصور التي تم إرسالها في أواخر شهر جوان 2017 عبر صفحات تواصلية من مدينة رمادة نحو صفحات فيسبوك ليبية.

نسمة

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.