ما سبب كون الهواتف الصينية رخيصة الثمن

124
ظهرت في الاونة الاخيرة الكثير من الهواتف صينية الصنع والتي اكتسحت سوق الهواتف الذكية واصبحت تنافس كبرى الشركات في هذا المجال مثل ابل وسامسونج ولكن ما الذي يجعل من هذه الهواتف رخيصة الثمن رغم انها تنفوق بمواصفاتها التقنية على منافيسها
فهي توفر هاتفا ثماني النواة مع ذاكرة واسعة وذاكرة عشوائية كبيرة الحجم بسعر يقترب من نصف سعر هواتف مثل سامسونج
هناك العديد من الاسباب التي تلعب دورا في هذا الامر نذكر منها في هذا المقال :
 
1-الاستغناء عن بعض التقنيات
 
ان الهواتف الصينية تمتلك بعض المواصفات التقنية الرنانة فعندما يسمع المستهلك غير المتخصص ان الهاتف يمتلك معالج ثماني النواة بذاكرة عشوائي
عالية يظن ان هذا الهاتف يستطيع منافسة الهواتف الرائدة من سامسونج لكنه في الحقيقة لا يستطيع حتى منافسة الهواتف المتوسطة وذلك لان الشركات الصينية ومقابل تلك المواصفات الرنانة تضحي ببعض الامور المخفية والتي ياتي في مقدمتها كرت الشاشة
(gpu)
فمعظم الناس تهتم بالمعالج والذاكرة العشوائية وتنسى كرت الشاشة رغم انها من المحددات الرئيسية لسعر الهاتف وادائه فجميع الالعاب وبرامج التصميم تعتمد على كرت الشاشة كما انها تستغني عن بعض المستشعرات مثل مستشعر التوازن
gyroscope
(VR)والذي يعد متطلبا رئيسيا في تطبيقات الواقع الافتراضي
(IR)وغيرها من الامور مثل الاشعة تحت الحمراء
2-اداء المعالج
 
رغم ان معظم المعالجات حاليا ثمانية النواة الي انها لا تقدم نفس الاداء فهاتف رائد بمعالج رباعي النواة يستطيع ان يسحق الهاتف ثماني النواة بسهولة بل ربما يقدم ضعف الاداء يرجع ذلك الى عدة اسباب مثل معمارية المعالج وتصميمه وذاكرة الكاش بالاضافة الى تردد الانوية في الحقيقة التحدث في هذا الامر يحتاج الى موضوع منفصل لذلك سنكتفي بهذا القدر
3-العمالة الرخيصة
لعلها من اكثر العوامل المؤثرة في انخفاض سعر الهواتف الذكية وذلك لان الايدي العاملة في الصين رخيصة جدا بالنسبة لدول مثل كوريا او امريكا
4-عدم الاهتمام بالتسويق
ان شركات مثل ابل وسامسونج تخصص جزءا كبيرا من ميزانية الشركة من اجل الدعايات والتسويق على عكس الشركات الصينية التي تضع ميزانية صغيرة من اجل التسويق والاعلان فهي تعتمد بالاساس على اسعار هواتفها المنخفضة في تسويقها الا ان ذلك بدا بالتغير قليلا بالنسبة لبعض الشركات الصينية مثل هواوي
 
5-انخفاض هامش الربح
ان هامش ربح الشركات الصينية في هواتفها الرائدة لا تمثل شيء امام ما تكسبه الشركات الكبرى من هواتفها مثل ما تكسبه ابل في هاتفها الرائد الايفون او ماتكسبه شركة سامسونج في سلسلة هواتف الرائدة
6-سياسة التقليد لا الابتكار
ان الشركات الكبرى تنفق مبالغ هائلة على الابحاث والابتكارات وبراءات الاختراع كما انها تجازف بادخال مزايا غير مضمونة قد تؤدي الى فشل الهاتف على عكس الهواتف الصينية التي تقوم فقط باضافة المزايا المضمونة وتقوم بنسخ وتقليد المزايا الموجودة في الهواتف الاخرى كما ان كثير من الشركات الصينية قد بدات في مجال الهواتف الذكية عن طريق تقليد تصميم ونظام الهواتف الذكية الرائدة
 
في النهاية فان الشركات الصينية قد قامت بعمل جيد جدا فقد عرفت طريقها الى الاسواق النامية واعتمدت على اسعارها المنخفضة في التسويق لنفسها وبيع هواتفها كما انها تقددم اداءا ممتازا بالنسبة لاسعارها تنافس هواتف الفئة المتوسطة من الشركات العريقة بل وتتفوق عليها كما انها بدات بمنافسة الهواتف الرائدة للشركات من خلال هواتف قوية جدا وبمميزات رائعة والسؤال الان هل يمكن ان نجد انفسنا يوما ننافس في هذه الابتكارات

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.