يهم التونسيين: بيان مخيف من البنك المركزي..التفاصيل

2٬009

أفاد الخبير المالي حاتم زعرة بأن البيان الذي صدر عن البنك المركزي الأربعاء 4 أكتوبر الجاري أصبح أقل حدة من البيانات السابقة و هو ما يعني أن الوضع الذي تمر به البلاد أصبح مخيفا و مس من عزيمته، حسب تعبيره

و في تصريح لإذاعة “اكسبراس أف أم” و بخصوص مخزون تونس من العملة الصعبة قال زعرة إن الوضع “مخيف للغاية”، مشيرا إلى أن التحدي الحالي للحكومة هو المحافظة على 90 يوم توريد من العملة الصعبة إلى موفى السنة الحالية و ذلك في ظل عدم صرف القسط الثالث من صندوق النقد الدولي و مستوى دين خارجي يفوق 60 % من الناتج الداخلي الخام.

كما أكد زعرة أن تجاهل بيان البنك المركزي التطرق إلى إنخفاض نسبة التضخم المالي من 5،7 % إلى 5،5 % يعني أن مشاغل السلطات الحالية هي المحافظة على قيمة الدينار و مخزون تونس من العملة الصعبة خاصة و أن البنوك التونسية تعاني من شح سيولة بلغ 9،7 مليار دينار.

هذا و دعا زعرة إلى ضرورة التشجيع على التصدير و التعجيل بتنفيذ قرار رئيس الحكومة بفتح حسابات بنكية بالعملة الصعبة كما طالب الإستغناء عن ورقة الـ50 الدينار التي أصبحت أكثر إستعمالا في السوق الموازية، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن تساهم عائدات الصادرات لزيت الزيتون في تحقيق أرباح ستخفض من حدة الأزمة الحالية.

إكسبراس أف أم

You might also like More from author

Leave A Reply

Your email address will not be published.